البحث
ابحث عن:
 

 

 

 

القائمة الرئيسية
السياسة الشرعية... >> أحكام أهل الذمة (ط. رمادي)
  •  عنوان الكتاب: أحكام أهل الذمة (ط. رمادي)
  •  المؤلف: محمد بن أبي بكر بن أيوب ابن قيم الجوزية أبو عبد الله
  •  المحقق: يوسف بن أحمد البكري أبو براء - أحمد بن توفيق العاروري أبو أحمد
  •  حالة الفهرسة: غير مفهرس
  •  الناشر: رمادي للنشر - الدمام
  •  سنة النشر: 1418 - 1997
  •  عدد المجلدات: 3
  •  رقم الطبعة: 1
  •  عدد الصفحات: 1748
  •  الحجم (بالميجا): 22
  •  نبذة عن الكتاب: - تم دمج المجلدات للتسلسل
    - يحتوي على:
    مقدمة التحقيق
    بعض مؤلفات اهل العلم في احكام اهل الذمة
    سبب تأليف الكتاب ..واهمية ومنهج المؤلف فيه
    عرض مجمل لمباحث الكتاب
    بيان مجمل لمباحث الكتاب
    بيان حد المقص الواقع في هذا الكتاب
    الاصول التي يقوم عليها مضمون الكتاب
    الدعوة الى توحيد الاديان مالها وما عليها
    بنو إسرائيل اول ما لعنوا على لسان داود عليه السلام
    تفرق الحواريين في المسيح عليه السلام الى ثلاثة أحزاب
    الصلاة الى المشرق والصليب ابتدعهما قسطنطين برأيه
    عامة عبادي النصارى باطلة
    النصارى فيهم رأفة ورحمة اكثر من اليهود
    تفرق اليهود والنصارى
    اكثر النصارى خارجون عن وصايا المسيح والحواريين
    موارد ابن القيم تأليف الكتاب
    الدافع على تحقيق الكتاب
    ملاحظات على عمل الدكتور صبحي الصالح في الطبعة القديمة
    امثلة السقط الواقع في مطبوعة الدكتور الصالح
    امثلة على التحريف والتصحيف الواقعين في مطبوعة الدكتور الصالح
    أمثلة على الخطأ الواقع في اسماء و كنى الاعلام في مطبوعة الدكتور الصالح
    دعوة للنصح
    عملنا في التحقيق
    ترجمة المصنف
    اسمه ونسبة
    ولادته ومحلها
    شهرته بابن قيم الجوزية
    أهل بيته
    اخلاقه
    عبادته و زهده
    مرحلة طلبه للعلم ورحلته في الطلب وحجاته
    علومه
    اعماله
    مذهبة
    منهجة في البحث والتأليف
    شيوخه
    تلاميذه
    مؤلفاته
    وفاته
    سبب تأليف الكتاب
    باب الجزية
    ممن تؤخذ الجزية
    الاجماع على أخذ الجزية من أهل الكتاب والمجوس
    الكشف عن عقائد المجوس وبيان فسادها
    اخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم الجزية من مجوس هجر
    التنبيه على اختلاف كبير بين طبعتين لـ مجمع الزوائد
    قول رسول الله صلى عليه وسلم في المجوس : سنوا بهم سنة اهل الكتاب
    هذا الحديث صريح في ان المجوس ليس لهم كتاب
    حديث علي بن ابي طالب رضي الله عنه : انا اعلم الناس بالمجوس
    بيان ضعف حديث عن علي رضي الله عنه يثبت ان للمجوس كتاب
    إلام كان يدعو النبي صلى الله عليه وسلم
    أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم الجزية من اهل البحرين وكانو مجوساً
    اول ما اخذت الجزية من اهل نجران وكانو نصارى
    اختلاف الفقهاء فيمن تؤخذ منهم الجزية من الشعوب بعد اتفاقهم على اخذها من اهل الكتاب والمجوس
    بماذا كان يامر رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ارسل جيشاً أو سرية للغزو
    مافي حديث بريدة مرفوعاً: اغزو بسم الله ..من انواع الفقه
    امران مهمان يحفظان للامير منصبه ويامن فيه من النكبات
    دعوة الكفار الى الاسلام قبل قتالهم واجبة إن لم تبلغهم دعوة تبي ومستحبة إن بلغتهم
    أذا قصد الكفار غزو المسلمين في ديارهم فللمسلمين قتالهم من غير ان يعرضوا الاسلام عليهم
    إلزام من اسلم من الكفار بالتحول الى دار الاسلام
    ظاهر حديث بريدة يين أن الجزية تؤخذ من كل كافر
    بيان أخذ الجزية من عبده الاوثان
    الجزية تؤخذ من اهل الكتاب بالقران ومن عموم الكفار بالسنة
    لافرق بين المجوس وعباد الاوثان
    المجوس من اعظم الامم شوكة
    لم يذكر للمجوس كتاب ولا نبي
    آية الجزية نزلت عام تبوك في السنة التاسعة
    لماذا لم يؤخذ النبي صلى الله عليه وسلم الجزية من عباد الاوثان
    لم يؤخذ النبي صلى الله عليه وسلم الجزية من يهود المدينة حين قدمها ولا يهود خيبر لانه صلى الله عليه وسلم صالحهم قبل نزول آية الجزية
    صالح رسول الله صلى الله عليه وسلم اليهود في السنة الاولى للهجرة
    ادعاء يهود إسقاط الجزية عنهم ورد ذلك
    فتح خيبر كان على يد علي رضي الله عنه
    شهادة اهل العلم ببطلان ادعاء يهود خيبر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم اسقط عنهم الجزية بكتاب كتبه لهم
    إظهار يهود خيبر هذا الكتاب المزعوم بعد عام الاربع مئة من هجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم في عهد الخطيب البغدادي
    قول المخصصين للجزية بأهل الكتاب دون غيرهم وحجتهم
    قولهم بعدم صحة إلحاق عبدة الاوثان بأهل الكتاب
    رد الامام احمد علي ابي ثور في احلاله ذبائح عباد الاوثان واجازته مناكحتهم
    الحكمة من إبقاء اهل الكتاب بين اظهرنا
    في بقاء اهل الكتاب بين اظهرنا حجة على منكري النبوات والمعاد والتوحيد
    اهل الكتاب يعلمون ان الله ارسل رسلاُ قبل محمد صلى الله عليه وسلم
    شبهة وجوابها
    قول الله تعالى (فإن كنت في شك ) وما اورد اليهود والنصارى عليه من شبهات
    ليس في الآية إشكال
    الشرط لا يدل على وقوع المشروط
    النبي صلى الله عليه وسلم لم يشك ولم يسأل
    التنبيه على بعض الاقوال الخاطئة في تفسير الآية السابقة
    الدليل على ان سورة يونس مكية
    متى وكيف اسلم عبدالله بن سلام
    من بلاغة العرب انهم قد يخاطبون الرجل بالشيء ويريدون غيره
    اصناف الناس في عصر النبي صلى الله علية وسلم
    القول الصائب في تفسير الاية السابقة
    سبب وضع الجزية
    كان النبي صلى الله علية وسلم يجوز وطأ السبية بعد انقضاء عدتها
    لاتوطأ حامل حتى تضع ولا حائل حتى تستبرأ بحيضة
    أكثر السبايا في عصر النبي صلى الله عليه وسلم من عبدة الاوثان
    الصحابة يتملكون سبايا من عباد الاوثان
    الحنفية ام محمد بن علي بن ابي طالب من سبي بني حنيفة
    دعوى الشيعة عصمة محمد بن الحنفية والرد عليهم
    فضل قول: (لا إله إلا الله وحده)
    الجزية عقوبة لاهل الكتاب وليست كرامة لهم
    الرد على من قال أن الجزية عوض عن سكنى الدار
    القتل وجب في مقابلة الحراب لا في مقابلة الكفر
    مصلحة اهل الاسلام واهل الشرك في بقاء اهل الكتاب والشرك في ديار المسلمين وأخذ الجزية منهم
    ليس في إبقاء اهل الكتاب واهل الشرك في ديار المسلمين ما يناقض أن كلمة الله هي العليا وكون الدين كله لله
    فصل : تقسيم الفيء والخمس
    تقسيم الفيء والخمس مو كول الى اجتهاد الامام
    بيان حال العالم الاسلام في هذا الزمان وسيطرة اليهود والنصارى عليه
    حديثان يدلان على أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يؤثر المهاجرين بالخمس والعطايا على الانصار والاعراب رضوان الله عليهم اجمعين
    ذهب ابو عبيدة الى ان حديث بريدة السابق منسوخ
    قول الله تعالى (ما لكم من ولا يتهم من شئ ) منسوخ عند ابي عبيد
    سورة الانفال نزلت في بدر
    سورة الحشر نزلت في بني النضير
    بيان نسخ قول الله تعالى (والذين آمنوا ولم يهاجروا)
    بيان قول النبي صلى الله وسلم : (لاهجرة بعد الفتح)
    بعد سقوط فرض الهجرة للمدينة صار للمسلمين كلهم حق في الفيء حتى رعاة الشاة
    حرص عمر رضي الله عنه على إعطاء كل ذي حق حقة
    فصل :لايسوغ إطلاق حكم الله على مسائل الاجتهاد إلا ما علم حكم الله فيه يقيناإ
    التنبيه على كيفية السؤال عن الاحكام الشرعية
    التنبيه على خطأ بعض السائلين عن الاحكام الشرعية في كيفية سؤالهم وخطأ بعض المفتين في إجاباتهم على هذه الاسئلة
    لا يسوغ لأحد ان يقول :(قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ) لما لا يعلم صحته
    إذا وجد مسلم حديثاً في أي كتاب ولا يعلم مدى صحته كيف يرويه
    التنبيه على كيفية رواية الاحاديث الصحيحة و الضعيفة و الموضوعة
    لايجوز الاخبار عن اسماء الله وصفاته بما لم يخبر به سبحانه عن نفسه ولا اخبر به رسوله عنه
    الحق عند الله واحد
    بيان منع القول بأن كل مجتهد مصيب
    الصواب من الاقوال واحد كجهة القبلة في الجهات
    اكثر من اربعين دليلاً ذكرها ابن القيم في كتاب مفرد على أن حكم الله في الحادثة واحد معين
    إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران واذا اجتهد فأخطأ فله أجر واحد
    فصل في احكام الجزية
    معنى الجزية واشتقاقها
    معنى قوله تعالى :(عن يد )
    معنى الصغار الذي يكونون عليه وقت أداء الجزية
    كثير من اقوال اهل العلم في معنى الصغار مما لا دليل عليه
    تصريح المصنف بأن الشروط العمرية ستكون آخر الكتاب
    فصل الجزية ليست أجرة عن سكنى الدار
    لو كانت أجرة لو جبت على المرأة والصبيان والزمن
    لو كانت أجرة لما أنفت منها العرب من نصارى بني تغلب
    بيان فساد القول أن الجزية أجرة عن سكنى الدار من وجوه عدة
    مقدار الجزية
    مقدار الجزية عند الامام الشافعي
    مقدار الجزية عن أصحاب الامام مالك
    مقدار الجزية عند اصحاب الامام ابي حنيفة
    للامام احمد بن حنبل اربع روايات في مقدار الجزية
    العمل عند الامام احمد على جواز الزيادة والنقص في مقدار الجزية
    فصل : الاصناف التي تؤخذ منها الجزية
    لايتعين في الجزية ذهب ولافضة
    بعث النبي صلى الله عليه وسلم معاذاُ الى اليمن وامره ان يأخذ من كل حالم ديناراُ او عدله معافر
    أخذ الجزية من اهل نجران الحلل والسلاح
    بيان صحة سماع مسروق من معاذ بن جبل
    التنبيه على عدم سماع السدي من ابن عباس
    أهل الذمة إن أحدثوا في الاسلام أو لم يلتزموا ما شرط فلا ذمة لهم
    أخذ علي -رضي الله عليه - الجزية من كل ذي صنعة من متاعه
    الجزية غير مقدرة بالشرع
    عمر رضي الله عنه أول من جعل الجزية على ثلاث طبقات
    قول الامام الشافعي : سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحق ان تتبع من اجتهاد عمر في تحديد مقدار الجزية
    منازعة الجمهور للامام الشافعي في قوله هذا
    لا منافاة بين سنه رسول الله صلى الله علية وسلم وفعل عمر
    قرن رسول الله صلى الله عليه وسلم بين سنته وسنة خلفاءه في الاتباع
    وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم لاصحابه
    بيان معنى حديث معاذ ان النبي صلى الله عليه وسلم امره ان يأخذ من كل حالم ديناراً
    النبي صلى الله عليه وسلم لم يقدر الجزية تقديراُ عاما لا يقبل التغيير
    أن كان في اهل الذمة من لا يقدر إلا على بعض دينار لوجب قبوله منه بحسب قدرته
    الواجبات تؤدى على حسب القدرة
    أبو عبيد يرى الزيادة والنقصان عليهم في الجزية
    أجرى عمر على شيخ ذمي عاجز من بيت المال
    عمر لايتعدى السنة
    لو علم عمر في مقدار الجزية سنة مؤقتة لما تعداها
    فصل : لا يحل تكليفهم ما لا يقدرون عليه ولا تعذيبهم على أدائها ولا حسبهم وضربهم
    إن الله يعذب يوم القيامة الذين يعذبون الناس في الدنيا
    من أراد أن ينصح لذي سلطان فلا يصنع ذلك علانية
    عمر ينهى عن إهلاك الناس في الجزية
    جواز تأخير الجزية إلى موعد الغلة
    علي-رضي الله عنه - ينهى عن التشديد والتعذيب في أخذ الجزية
    معاذ أخذ الجزية من اهل اليمن بما يناسبهم
    عمر بن عبدالعزيز ينهى عن التشديد في أخذ الجزية
    كتاب عمر بن عبدالعزيز إلى عامله على البصرة
    كتاب عمر بن عبدالعزيز إلى عامله على الكوفة
    فصل : متى تجب الجزية
    تجب الجزية في آخر الحول وهو قول الشافعي واحمد
    أبو حنيفة يقول : تجب في أول الحول وتؤخذ منه كل شهر بقسطه
    الجزية عند ابي حنيفة عقوبة محضة يسلك العقوبات البدنية
    بعض أحكام الجزية عند ابي حنيفة
    الجواب عما ذهب إليه ابو حنيفة
    الرسول صلى الله عليه وسلم لم يأخذ الجزية في حال وقت نزول الاية بعد مصالحتهم عليها
    قول الله تعالى :(حتى يعطوا الجزية ) ليس المراد به العطاء الاول وحده بل العطاء المستمر المتكرر
    وحده بل العطاء المستمر المتكرر
    يحرم قتالهم إذا التزموا اداء الجزية ولما يعطوها بعد
    اختلاف اصحاب الشافعي في وقت أخذ الجزية
    فصل : لا جزية على صبي ولا امرأة ولا مجنون
    لاخلاف بين اهل العلم في هذه المسألة
    كتاب عمر بن الخطاب إلى امراءالاجناد أن لا يقاتلوا إلا من قاتلهم
    عمر ينهي عن أخذ الجزية من النساء والصبيان
    النبي صلى الله عليه وسلم يأمر معاذا أن يأخذ من كل حالم ديناراً
    أحاديث في النهي عن قتل النساء والذرية
    فصل المرأه تبذل الجزية بنفسها
    إن بذلت المرأة الجزية أخبرت انه لاجزية عليها فإن تبرعت بها قبلت منها ولم تكن جزية
    للمرأه الرجوع عما بذلته متى شاءت
    إن ارادت أن تصير الى دار الاسلام مكنت بلا شيء عليها سوى التزام احكام الاسلام
    إن بذلت شيئا وهي جاهلة للحكم رد اليها
    لو حاصر المسلمون حصناً ليس فيه إلا نساء فأردن عقد ذمة لهن عقد بلا شيئ عليهن وحرم استرقاقهن
    فصل احكام اولاد اهل الذمة اذا بلغوا والمجنون اذا افاق
    اذا بلغ الصبي من اهل الذمة وافاق المجنون لم يحتج الى تجديد عقد ولا ذمة
    قال الشافعي :يخير بين التزام العقد أو يرد الى مأمنه
    أذا كان البلوغ في اول حول قومه اخذت منه الجزية في آخره معهم
    إذا صولحوا اخذت الجزية منهم في الحال ثم تؤخذ منهم بعد ذلك كل عام
    فصل فيمن كان يجن ويفيق فله ثلاثة احوال
    فصل لاجزية على فقير عاجز عن أدائها
    للشافعي ثلاثة أقوال في هذه المسألة
    فرض عمر الجزية على الفقير المعتمل لانه يتمكن من ادائها بالكسب
    لا يكلف الله نفساً الا وسعها
    لا واجب مع عجز ولا حرام مع ضرورة
    الله أوجب حقوقه على القادرين دون العاجزين
    لايعرف في الجزية حكم من احكام الاجارة
    كيف يكلف بها الذمي العاجز عن ادائها وهو يرزق من بيت مال المسلمين
    فصل من لا تأخذ منه الجزية من اهل الذمة
    لاجزية على شيخ فان ولا زمن ولا اعمى ولا مريض لا يرجى برؤه
    الشافعي يقول في احد قوليه انها تجب عليهم على انها اجرة عن السكن
    من اطبق بابه على نفسه ولم يقاتل لم يقتل ولا جزية عليه
    فصل رهبان اهل الذمة
    إن خالط الرهبان الناس في مساكنهم ومعايشهم فعليهم الجزية
    إن انقطع الرهبان في الصوامع والاديرة ولم يخالطوا الناس فيه قولان
    قال أحمد : تؤخذ من الشماس والراهب وكل من انبت
    من لم ير وجوب الجزية عليهم احتج بأنهم ليسوا من اهل القتال
    وصية ابي بكر الصديق ليزيد بن ابي سفيان بأن لا يتعرض للنساء والصبيان والرهبان لما وجهه الى الشام
    فصل الذي يترهب بعد ضرب الجزية عليه
    فصل فلاحوا اهل الذمة
    فصل تؤخذ الجزية من اهل خيبر كغيرهم
    اهل خيبر وغيرهم من اليهود في الجزية والذمة سواء
    الكتاب الذي بأيدي الخيابرة الذي فيه إسقاط الجزية عنهم باطل
    حديث ابي بردة واضحيته بجذعة من المعز لا يجزيء عن غيره
    حديث ارضاع سهلة لسالم ابي حذيفة وبيان أن هذا الحكم عام وليس خاص بسالم وحده
    النبي صلى الله عليه وسلم لم يأخذ الجزية من غيرهم من اليهود حتى يسقطها عنهم
    سورة براءه نزلت عام حجة الصديق رضي الله عنه سنه تسع
    محاربة النبي صلى الله عليه وسلم يهود المدينة
    كل واقعة من وقائع رسول الله صلى الله عليه وسلم بأعداء الله اليهود كانت بعد غزوة من غزوات الكفار
    تزوير يهود خيبر كتاباُ في اسقاط الجزية عنهم
    أقر النبي صلى الله عليه وسلم اهل خيبر على ارضهم بنصف ما يخرج منها
    الادلة على كذب الكتاب الذي بأيدي الخيابرة
    فصل احكام عبيد اهل الذمة
    قول النبي صلى الله عليه وسلم :(ليس على مسلم جزية )
    قول النبي صلى الله عليه وسلم :(لا جزية على عبد )
    العبد محقون الدم فأشبه النساء والصبيان
    فصل حكم من كان بعضه حراًمن عبيد أهل الذمة
    فصل العبد من اهل الذمة إن اعتق
    فصل العبد من اهل الذمة إن اسلم
    وضعت الجزية إذلالا للكفار فهي تنافي اخذها من المسلمين
    فصل الكافر اذا مات في اثناء الحول
    الحدود تسقط بالموت
    العقوبات الدنيوية تسقط بالموت
    فصل إن اجتمعت على الذمي جزية سنتين
    فصل حكم بذل الجزية أو الخراج من عين ما نعتقد انه محرم
    إن الله اذا حرم شيئا حرم ثمنه
    فصل أخذ الجزية من اهل الكتاب وحل ذبائحهم ومنا كحلهم مرتب على اديانهم لا على انسابهم
    اليهود الذين كانوا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم دخلو في دينهم بعد تبديله
    بيان وقت وكيفية واسباب تبديل الديانتان اليهودية والنصرانية
    بيان ان التوراة الموجودة الان محرفة
    براءة التوراة التي انزلها الله على موسى من الاكاذيب والمستحيلات الموجودة في هذه التوراة المحرفة
    بيان أن نسخ الانجيل الموجودة الآن محرفة
    النهي عن سب تبع لانه اسلم
    الرد على من اشترط في اخذ الجزية ان يكون الابناء دانوا دين آبائهم قبل البعثة من وجوه
    دين اهل الكتاب صار باطلاً بمبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم
    لم يفرق الاسلام بين الزوجة المسلمة وزوجها الكافر في بادئ الامر
    تحريم الزوج الكافر نزل بعد صلح الحديبية
    كان النبي صلى الله علية وسلم مع الناس في الدعوة على مراتب
    النبي صلى الله عليه وسلم لم يمنع قبل فرض الجهاد ولا بعده وثنياُ أراد الدخول في دين اهل الكتاب

    فصل : في بني تغلب واحكامهم
    بنو تغلب من صميم العرب انتقلوا في الجاهلية الى النصرانية
    نسبة بني تغلب
    بيان ضعف الحديث الذي فيه ان علياً رضي الله عنه توعد بقتل بني تغلب
    التعميد عند النصارى
    مصالحة عمر رضي الله عنه لبني تغلب
    فصل كيفية اخذ الصدقة من بني تغلب
    فصل فقراء بني تغلب
    فصل هل تأخذ الجزية من التغلبي بدلاُ من الصدقة
    فصل هل تؤخذ الصدقة من غير بني تغلب
    حكم من تنصر من تنوخ وبهراء أو تهود من كنانة وحمير أو تمجس من تميم
    لايصح قياس غير بني تغلب من العرب عليهم لوجوه
    فصل مناكحة وحل ذبائح نصارى العرب
    فصل في احكام الضمان بالجزية
    لايصلح تحمل المسلم عن الذمي الجزية
    فصل في السامرة واختلاف الفقهاء فيهم :وهل يقرون بالجزية
    بيان عقائد السامرة
    السامرة من أقل الامم في الارض واحمقها واشدها مجانية للامم
    السامرة من اليهود كالرافضة في المسلمين
    فصل في الصابئة:
    بيان عقائد الصائبة
    اقوال اهل العلم في الصابئة
    الصابئة من الامم الكبيرة
    الامم قبل مبعث النبي صلى الله علية وسلم نوعان
    حران مملكة الصابئة قبل المسيح
    الصابئة لايكذبون الانبياء ولا يوجبون اتباعهم
    الصابئة نوعان : صابئة حنفاء وصابئة مشركون
    الصابئة الحنفاء اتباع ابراهيم عليه السلام
    الصابئة احسن حالاً من المجوس
    ترجيح أخذ الجزية من الصابئة
    فارس ليس لهم كتاب
    النصارى اقرب للمسلمين من المجوس
    فصل : في حكم استسلاف الجزية
    إن اجتمع الدين والجزية ايهما يقدم
    فصل : في الجزية والخراج وما بينهما من اتفاق وافتراق
    الخراج جزية الارض
    اصل الخراج وابتداء وضعه واحكامه
    انواع ارض الخراج
    الارض سته انواع
    أحدها : ارض استأنف المسلمون إحياءها
    فصل : النوع الثاني : أرض اسلم اهلها طوعاً من غير قتال
    فصل : النوع الثالث: ما ملك عن الكفار عنوة وقهراً
    كراهية دخول المسلم في ارض الخراج
    فصل يجوز بيع الارض التي ملكت عنوة ورهنها وإجارتها
    فصل النوع الرابع : ما صولح عليه المشركون من ارضهم
    فصل النوع الخامس : أرض جلا عنها أهلها فخلصها المسلمون بغير قتال
    فصل النوع السادس : ارض صالحناهم على نزولهم عنها وتكون ملكاً لنا وتقر في ايديهم بالخراج
    فصل : أصل وضع الخراج
    كراهية الفقهاء للقبالة
    التنبيه على خطا وقع فيه ابو عبيد في كتابه (الاموال)
    معنى الخراج في كلام العرب
    معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم (الخراج بالضمان)
    الفرق بين إجارة الشجر لمن يخدمها وبين بيع الثمر قبل بدو صلاحه
    بيان أن القباله نوعان
    المساقاة
    فصل : قدر الخراج المضروب على الارض
    الخراج ليس بمقدر شرعاً
    أحاديث في جواز الخرص
    معنى الخرص وفائدته
    فصل : الخراج يوضع على الارض والزرع
    إذا تعطلت أرض الخراج وبارت
    هل للامام أن يضع على ارض الموات خراجاً
    فصل : في زيادة منفعة الارض زيادة عارضة
    فصل : الارض التي يمكن خراجها واجب
    اذا كانت ارض الخراج لايمكن زرعها كل عام
    إذا زرع الذمي وغرس ما لم ينص عليه كيف يحسب خراجه
    فصل : في نقل ارض الخراج الى العشر
    فصل : البناء في ارض الخراج هل يسقط الخراج عنها
    فصل : خراج الارض التي تم تأجيرها على المؤجر
    فصل : في اختلاف عامل الصدقة ورب الارض
    فصل : ادعاء رب الارض دفع الخراج
    فصل : فيمن اعسر بالخراج
    فصل : فيمن ماطل بالخراج
    فصل : فيمن عجز عجز عن عمارة ارض الخراج
    فصل : في الارض التي لا ينالها الماء
    فصل : من احق بالارض الخراجية
    فصل : للامام إسقاط الخراج وتركه عن بعض اهل الذمة
    فصل : في احكام ارض مكة
    مكة لا يشبهها شيء من البلاد
    خص الله نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بالانفال والغنائم بما لم يجعله لغيره
    إن مكة حرام
    فصل : في كراهية الدخول في ارض الخراج وما نقل عن السلف في ذلك
    كراهية شراء رقيق اهل الذمة
    للصحابة لاسيما الخلفاء منهم فقه ونظر لا تبلغه افهام من بعدهم
    لا يثبت لرقيق اهل الذمة احكام رقيق اهل الاسلام
    بيع الكفار اولادهم للمسلمين هل يملكهم المسلمون بذلك
    فصل : في شراء ارض الخراج
    اسباب كراهية شراء ارض الخراج
    الفرق بين الخراج والاجارة
    الخلاف بين فتح مصر صلحاً ام عنوة
    ذكر من تساهل في الدخول في ارض الخراج من الائمة
    نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التبقر
    ذكر احكام اهل الذمة في اموالهم
    اموالهم التي يتجرون بها في المقام
    زروعهم التي يستغلونها من ارض الخراج
    ما استغلوه من الارض العشرية
    هل يشتري اهل الذمة الارض العشرية
    قياس الارض العشرية على المواشي والعروض قياس فاسد
    اذا باع الذمي ارضاً عشرية لمسلم
    اذا اشترى ذمي ارضاً خراجية من تغلبي
    اذا اشترى ذمي ارضاً من مسلم لاعشر فيها فزرعتها هل يجب عليه شيء
    إجارة الارض العشرية للذمي
    شراء الذمي للزرع المستغل من الارض العشرية
    شراء الذمي للزرع المستغل من الارض العشرية مع الارض
    فصل : أموالهم التي يتجرون بها من بلد الى بلد
    مقدمة في تحريم المكوس
    المكس له اصل في الجاهلية
    هل تؤخذ من المسلم العشور
    أول من وضع العشر في الاسلام عمر
    فصل :هل يؤخذ العشور من الذمي والحربي
    هل يفتقر أخذ العشر إلى شرط الامام أو يكفي فيه شرط عمر بن الخطاب
    هل للإمام أن يحط من العشر
    هل للإمام ان يحط العشر بالكلية
    كم مرة يؤخذ العشر في السنة من نفس المال
    الذمي إن اتجر في بلده هل عليه عشر
    الذمي إن اتجر في بلده ومر في بلد الاسلام ما يؤخذ منه
    مذهب الإمام مالك فيما يؤخذ من الذمي إذا مر ببلاد الاسلام
    يخفف عن اهل الذمة فيما حملوه إلى مكة
    فصل : مذهب الامام احمد فيما يؤخذ من الذمي اذا مر ببلاد الاسلام
    يؤخذ العشر مرة في السنة
    فصل : متى أخذ منهم مرة كتب لهم حجة بأدائهم لها لتكون وثيقة لهم
    لا يؤخذ منهم شيء من غير مال التجارة
    إن مر بماشية للتجارة أخذ منه نصف عشرها
    كم مقدار النصاب الذي يؤخذ منه العشر
    فصل : هل تؤخذ العشور المضروبة على الذمي من الخمر والخنزير
    إذا مر الذمي بالعاشر وعليه دين بقجر ما معه
    إن مر بجارية فادعى انها ابنته أو اخته
    فصل : الحربي المعاهد هل عليه العشر
    فصل : يؤخذ العشر في جميع اموال التجارة
    فصل : يؤخذ العشر من كل تاجر صغيراً كان او كبيراً ذكراً أو أنثى
    فصل : لايعشرون في السنة إلا مرة واحدة
    فصل : عشر الاموال لا يؤخذ إلا من مال التجارة
    فصل : يؤخذ منهم العشر سواء أخذوه منا إذا دخلنا عليهم أم لم يأخذوه
    فصل : تفصيل مذهب أبي حنيفة وأهل العراق فيما يؤخذ من الذمي إذا مر ببلاد الاسلام
    الرد على من قال من أهل العراق أن نصاب العشر مئتي درهم
    مناقشة من قال أن نصاب العشر مئة درهم
    المذهب المختار فيما يؤخذ من الذمي إذا ادعى أن عليه ديناٌ
    ترجيح أن ما يؤخذ من الذمي في السنة مرة واحدة
    الحربي هل يعشر كلماً مر ببلاد المسلمين والخلاف في ذلك
    فصل في الامكنة التي يمنع أهل الذمة من دخولها والإقامة بها
    الامر بإخراج المشركين من جزيرة العرب
    شيء من فقه حديث ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم طلب في مرضه من الصحابة كتفاً يكتب لهم عليه كتاباً
    محاربة النبي صلى الله عليه وسلم ليهود المدينة وماحصل لكل فبيلة منهم
    لا يجتمع دينان في جزيرة العرب
    الامر بأخراج أهل نجران من جزيرة العرب
    الامر بإخراج يهود اهل الحجاز من جزيرة العرب
    حد جزيرة العرب
    جزيرة العرب المدينة وما والاها أي مكة واليمامة وخيبر
    سبب تسمية مكة بهذا الاسم بعض أسماء
    بعض اسماء مكة
    بعض اسماء المدينة
    نجران من جزيرة العرب
    سبب إجلاء نجران من جزيرة العرب
    إقرار النبي صلى الله عليه وسلم اهل خيبر بها إلى أن قبضه الله
    يجوز للإمام أن يجعل عقد الصلح جائزاً من جهته ومتى شاء نقضه
    إجلاء عمر لاهل خيبر
    مذهب الامام الشافعي في الامكنة التي يمنعون منها
    حكم مكوث الكتابي وغيره في غير الحرم
    المعنى بإخراج الكفار من جزيرة العرب هو الحجاز خاصة
    حكم دخول أهل الذمة الحرم المكي
    حكم دخول أهل الذمة الحرم المدينة
    فصل : مذهب الامام أحمد في الامكنة التي يمنعون منها
    حكم مكوث الكتابي إن كان له دين عند أحد
    حكم دخولهم في الحرم المكي والمدني
    فصل : مذهب مالك في الامكنة التي يمنعون منها
    فصل : مذهب ابي حنيفة في الامكنة التي يمنعون منها
    هل يدخل أهل الكتاب في لفظ المشركين
    دخول الكتابي في مسجد الحل
    ذكر الخلاف في دخول الجنب والحائض المسجد وذكر الراجح منه
    يستحب لمن دخل المسجد أن يكون متوضأ
    إن دخل الكتابي المسجد بإذن مسلم
    دخول الكتابي المسجد لمصلحة
    حال مساجد المسلمين في هذا الزمان
    ذكر معاملتهم عند اللقاء
    كراهية أن يبدؤوا بالسلام وكيف يرد عليهم
    معنى السلام
    السلام اسم من اسماء الله
    بعض معاني السلام
    أخطأ من زعم أن السلام من اسماء السلوب
    الله عزو جل موصوف بأن كلتا يديه يمين
    التنبيه على أن ما يضاف إلى الله تعالى من صفة اليدين (الشمال ) ضعيف شاذ
    بيان معنى قوله صلى الله عليه وسلم :(كلتا يديه يمين )
    تسمية الجنة بدار السلام
    السلام بمعنى الاخبار للمسلم عليه بسلامته من الغيلة والغش
    السلام بمعنى اذكر الله الذي عافاك من المكروه
    السلام والرد من المسلم عليه بمعنى أنهما بشارة من الله بالسلامة
    السلام تحية أهل الاسلام
    ذكر بعض تحيات الامم السابقة
    التحذير من استعمال المسلمين تحية غير تحية الاسلام بين بعضهم
    السلام اسم لله وصفته وفعله
    التلفظ بالسلام ذكر لله
    فصل : رد السلام على أهل الذمة
    استشكال دخول حرف (الواو )على قوله في الرد (وعليكم )
    إثبات أن إضافة حرف (الواو)على قوله (وعليكم )مضبوطة صحيحة
    نرد عليهم بقولنا :(وعليكم )إذا سمعناهم يقولون:(السام عليكم )صراحاً
    ليس في دخول الواو على (وعليكم )تقرير لمضمون تحيتهم بل فيه ردها وتقريرها لهم
    لا يستجيب الله لمن دعى بظلم
    فصل : كيف نرد عليهم اذا تحقق لدينا أنهم قالوا :(السلام عليكم )
    التدليل على اننا نرد عليهم وعليكم السلام
    فصل : في عيادة أهل الكتاب
    المسلم يعود الذمي إن امكنه أن يدعوه للاسلام
    فصل : في شهود جنائزهم
    يشرع للمسلم شهود جنازة قريبه المشرك
    يشرع للمسلم أن يتولى دفن قريبه المشرك
    لا يشرع غسل الكافر وتكفينه والصلاة عليه
    فصل : في تعزيتهم
    فصل : في تهنئتهم
    كراهة تهنئتهم بولد أو قدوم غائب ونحوهما
    تحريم تهنئتهم بشعائر الكفر
    فصل : المرأة الكافرة تموت وفي بطنها ولد مسلم
    كيف تدفن المرأة الكافرة في بطنها ولد مسلم
    ذكر مذهب اصحاب الشافعي في ذلك
    فصل : في المنع من استعمال اليهود والنصارى في شيء من ولايات المسلمين وامورهم
    عدم الاستعانة بالمشركين في الحرب
    عدم الاستعانة بالمشرك على المشرك
    المنع من الاقامة في بلاد المشركين
    منع أهل الذمة ان ينقشوا خواتيمهم بالعربية
    المنع من اتخاذ كاتباً ذمياَ
    فصل : حال خلفاء المسلمين مع اهل الذمة
    حال عمر بن عبدالعزيز مع أهل الذمة
    ترجمة لامير المؤمنين عمر بن عبدالعزيز
    التنبيه على فضل معاوية بن ابي سفيان وانه من الخلفاء
    التحذير من عد عمر بن عبدالعزيز خامس الخلفاء الراشدين وتعمد إهمال فضل معاوية
    فصل : حال ابي جعفر المنصور مع أهل الذمة
    ترجمة أبي جعفر المنصور
    فصل : المهدي وأهل الذمة
    ترجمة المهدي
    هارون الرشيد واهل الذمة
    ترجمة هارون الرشيد
    المأمون واهل الذمة
    ترجمة المأمون
    فصل : المتوكل واهل الذمة
    ترجمة المتوكل
    رفع المتوكل المحنة عن الناس والقول بخلق القران
    كتاب المتوكل بالتضييق على أهل الذمة
    فصل : المقتدر بالله واهل الذمة
    ترجمة المقتدر بالله
    فصل : الراضي بالله وأهل الذمة
    ترجمة الراضي بالله
    فصل : الآمر بالله وأهل الذمة
    ترجمة الآمر بالله
    كتاب الآمر بالله في التشديد على اهل الذمة
    أمة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم تتمة سبعين أمة هي خيرها
    الامة الغضبية هم اليهود
    امة الضلال هم النصارى المثلثة عباد الصلبان
    من ضروب الطاعات إهانة اهل الذمة
    تكذيب الآمر بالله يهود خيبر بإسقاط الجزية عنهم
    فصل : ما يلزموا به من اللباس وما شابه ذلك من اجل تمييزهم عن المسلمين
    فصل : في سياق الآيات الداله على غش اهل الذمة للمسلمين وعداوتهم وخيانتهم وتمنيهم السوء لهم ومعادة الرب تعالى لمن اعزهم او ولاهم امور المسلمين
    فصل : حكم تولية اهل الذمة بعض شؤون البلاد الاسلامية
    فصل : الملك الصالح واهل الذمة
    ترجمة الملك الصالح
    فصل : في احكام ذبائحهم
    طعام اهل الكتاب هو ذبائحهم
    إجماع الامة على إباحه ذبائح اهل الكتاب
    شذت الشيعة دون الامة فحرمت ذبائح اهل الكتاب
    بيان بعض معتقدات الشيعة
    كل ما تفردت به الشيعة يقولون فيه : هذا اجماع اهل البيت
    شبهة تحريم الشيعة لذبائح اهل الذمة والرد عليهم
    سبب نهي علي رضي الله عنه عن ذبائح بني تغلب
    التسمية عند الذبح شرط في حل الذبيحة
    لا يؤكل متروك التسمية سواء ذبحه مسلم أو كتابي
    الادلة على تحريم متروك التسمية
    حكم الذبائح التي لايعلم سمي عليها أم لا
    اهل الكتاب يعرفون الله وانه خالقهم ورازقهم ومحييهم ومميتهم
    الفاكهة والحبوب لاتسمى من طعامهم
    فهم الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أولى من فهم الرافضة
    معنى الرافضة اذا اطلقت عموماً واذا خصصت على انها من طوائف الشيعة
    فصل :لافرق بين المعاهد والحربي في احكام الذبائح
    فصل : مسائل في احكام ذبائحهم
    المسألة الاولى : ماتركوا التسمية عليه
    فصل : المسألة الثاني : ما سمواً عليه غير الله
    الدليل على تحريم ما أهل لغير الله به
    فصل : المسألة الثالثة: ما ذبحوه غير معتقدين حله وهو حلال عندنا
    لا تؤثر الذكاة في حل الذبائح التي يعتقد تحريمها اصلاً
    فصل : المسألة الرابعة : إذا ذبحوا ما يعتقد حله فهل تحرم علينا الشحوم المحرمة عليهم
    أدلة المبيحون لشحوم ذبائحهم
    قول ابن حزم في اباحته شحوم ذبائحهم
    أجوبة المحرمين لشحوم ذبائحهم على ادلة المبيحين
    أدلة المحرمين لشحوم ذبائحهم
    الدليل على إبطال الحيل التي يتوصل بها الى المحرم
    بيان ضعف الاحاديث التي ذكر فيها تحريم الغدة واذن القلب
    الجواب عن حديث عبدالله بن مغفل انه اخذ جراباً من شحم يوم خيبر
    الجواب عن اكل النبي صلى الله عليه وسلم من الشاة التي ذبحتها اليهودية
    التدليل على إمكان إعمال التذكية فيما يباح من الشاة دون ما يحرم منها أو يكره
    جعل الله سبحانه البنت من الرضاعة بنتاً في الحرمة والمحرمة واجنبية في الميراث والإنفاق والدليل على ذلك
    بنت الزنا بنت في تحريم النكاح وليست بنتاً في الميراث
    جعل النبي صلى الله عليه وسلم ابن وليده زمعة أخاً لسودة بنت زمعة في الفراش واجنبياً في النظر لاجل الشبه بعتبة
    الجواب عن قوله تعالى ( وطعامكم حل لهم )
    الجواب عن قول ابن حزم الاندلسي
    المسألة الخامسة : في الطريفا وهو ما لصقت رئته بالجنب
    تحريمهم للطريفا من جهتهم لا بنص التوارة
    كيف كان تحريمهم للطريفا وسببه
    كيف يعرفون الطريفا من غيرها
    ذكر احكام معاملتهم
    فصل : في البيع والشراء منهم
    فصل : في شركتهم ومضاربتهم
    الذين كرهوا مشاركتهم لهم مأخذان
    فرع في المسألة
    فصل : في استئجارهم واستئجار المسلم نفسه منهم
    أنواع إجارة المسلم نفسه للذمي
    إجارة المسلم نفسه لبناء ناووساً للمجوس
    إجارة المسلم نفسه لحمل خمر أو خنزير لأهل الذمة
    كتاب (المجرد) للقاضي ابي يعلى الفراء من أوائل كتبه رجع عن كثير من مسائله
    القول فيمن سلم إليهم المنفعة المحرمة التي استأجروه عليها كالغناء والزنى والنوح
    العوض عن الاجارة المحرمة أين ينفق
    فصل : إجارة دار المسلم لأهل الذمة
    بيع المسلم داره لأهل الذمة
    الفرق بين الاجارة والبيع
    فصل : الكفار ممنوعون من الاستيلاء على املاك المسلمين
    الذمي ليس له شفعة
    الشفعة من حقوق المسلمين
    ذكر ادلة على انه لا شفعة للذمي
    الخلاف في التملك بالاحياء في دار الاسلام
    الفرق بين التملك بالاحياء والتملك بالشفعة
    فصل : في حكم أوقافهم ووقف المسلم عليهم
    فصل : أحكام الوصية للكفار
    فصل : في احكام نكاحهم ومناكحاتهم
    أقر النبي صلى الله عليه وسلم الصحابة على أنكحتهم التي كانت قبل إسلامهم
    رجم رسول الله صلى عليه وسلم يهوديين زنياً
    أمر من اسلم وتحته عشر نسوة أن يمسك أربعاً ويفارق البواقي
    بحث نفيس في تصحيح حديث غيلان السلمي :(اسلم وتحته عشر نسوة)
    بيان من هو أبو رغال الذي رجم قبره
    أمر النبي صلى الله عليه وسلم من اسلم وتحته اختان أن يمسك إحداهما ويفارق الاخرى
    مسألة : الكافر يطلق امرأته ثلاثاً
    النبي صلى الله عليه وسلم ولد من نكاح لا من سفاح
    كل زوج صح طلاقة صح ظهاره
    تحريم الظهار
    يصح ظهار الذمي
    إذا تزوج الذمي بلا شهود ثم أسلما يقرا على نكاحهما
    يصح الايلاء من النصراني
    إذا طلق نصراني زوجته ثلاثاً فتزوجت آخر تحل للاول
    التنبيه على عظم حديث : ( استوصوا بالنساء خيراً)وما فيه من فوائد فقهية
    استحلال الفروج بكلمة الله
    الفروج لاتستباح بغير كلمة الاسلام
    كل آية أباحت النكاح في كتاب الله سبحانه فالخطاب بها للمؤمنين
    أدلة القائلين بعدم صحة أنكحتهم
    لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل
    أيما امراءة نكحت نفسها فنكاحها باطل
    رد المصححين لأنكحة الكفار على المبطلين لها
    فوائد من حديث :(كل عمل ليس عليه أمرنا فهو رد)
    فصل : في طلاق الكفار الذين لا يعتقدون وقوعه
    فصل : المسلم إذا طلق الذمية فتزوجت ذمياً ثم طلقها فهل تحل للاول
    فصل : إذا ثبتت صحة نكاحهم فههنا مسائل
    المسألة الاولى : إذا اسلم الزوجان أو أحدهما
    إقرار النبي صلى الله عليه وسلم لأنكحة الجاهلية
    الرد على من اشترط في قبول نكاحهم أن يتلفظ الزوجين بالشهادة معاً في آن واحد
    الخلاف في إسلام أحد الزوجين وتأخر الآخر
    مذهب أبي حنفية واصحابة في الزوجين الذميين يسلم أحدهما دون الآخر
    مذهب الإمام مالك واصحابه في ذلك
    مذهب الشافعي وأحمد في ذلك
    الترجيح في حكم الزوجين الذميين يسلم أحدهما دون الآخر
    أدلة من قال بعدم فرقة الزوجيين الذميين يسلم احدهما دون الآخر
    الرد على اصحاب القول الاول وهم الذين يوجبون الفرقة بمجرد الاسلام
    النكاح له ثلاثة احوال
    إسلام صفوان بن امية وامرأته وإقرارهما على نكاحهما
    المدة بين إسلام صفوان بن أمية وامرأته
    إسلام أم حكيم قبل زوجها عكرمة وإقرارهما على نكاحهما
    كان المشركون على منزلتين من النبي صلى الله عليه وسلم
    إسلام أبي سفيان قبل زوجته هند وإقرارهما على نكاحهما
    إسلام عبدالله بن أبي أمية قبل زوجته واقرارهما على نكاحهما
    قصة فتح مكة
    رد النبي صلى الله عليه وسلم ابنته زينب إلى زوجها بالنكاح الاول
    المدة بين إسلام زينب وزوجها ابي العاص
    إسلام العباس عم النبي صلى الله عليه وسلم وزوجته أم الفضل وإقرارهما على نكاحهما
    إسلام نساء الطقاء وتأخير إسلام جماعة منهم
    من هم الطلقاء
    عمرات النبي صلى الله عليه وسلم ومتى كانت
    لم يسأل النبي صلى الله عليه وسلم امرأة من الصحابة:هل انقضت عدتها ام لا ؟ قبل يردها إلى زوجها
    عقد من اسلمت دون زوجها جائز لا لازم
    إذا اسلم الرجل وامتنعت المشركة أن تسلم
    صلح الحديبية
    النهي عن الامساك بعصم الكوافر
    الرد على إدعاء نسخ حديث ابن عباس في رد زينب بالنكاح الاول
    تضعيف حديث أن النبي صلى الله وسلم رد زينب بمهر جديد
    تعريف الحديث المضطرب
    الرد على من ادعى أن حديث ابن عباس في رد زينب بالنكاح الاول مضطرب
    زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم اسلمت من حين مبعث النبي صلى الله عليه وسلم
    التوقيت بين إسلام زينب وزوجها بالسنتين أو الست على ما يحمل
    الرد على من ادعى أن زينب هاجرت بعد النبي صلى الله عليه وسلم في الهجرة الاولى
    متى هاجرت زينب
    قبل النبي صلى الله عليه وسلم إجارة ام هانيء وهي إجارة زينب
    عمر يخطب زينب وهي في المدينه وزوجها مشرك بمكة
    معنى قوله في الحديث : (ثم اسلما )
    ترجمة محمد بن اسحاق
    اعتراضات بعض أهل العلم على حديث ابن عباس في رد زينب بالنكاح الاول
    الاجوبة عن الاعتراضات السابقة
    شروط الفسخ
    سورة(براءة)آخر سورة نزلت من القران
    الفاظ حديث رد زينب بالنكاح الاول
    الرد على من جمع بين حديث ردها بالنكاح الاول وحديث ردها بنكاح جديد
    فصل : في حجة المعجلين للفرقة
    الاجوبة عن أدلة المعجلين للفرقة
    لاتعارض بين قول الله تعالى (ولاتمسكوا بعصم الكوافر)والسنه
    إسلام أم سليم قبل زوجها أبي طلحة وإقرارهما على نكاحهما
    غزوة الطائف
    عمرة الجعرانة
    في القول بتعجيل الفرقة تنفير من الاسلام
    في بقاء العقد جائزاً غير لازم خير محض
    القول بتعجيل الفرقة خلاف المعلوم من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فصل : صحة العقود التي وقعت من اهل الذمة في الشرك
    أقوال القائلين بالفرقة وشيئاُ من أدلتهم
    لو باع ذمي درهماُ بدرهمين ثم اسلم قبل القبض لم يخير في احد الدرهمين
    عقد السلم لا يثبت فيه التخيير
    أجوبة القائلين بالفرقة عن حديث غيلان السلمي وحديث فيروز الديلمي
    أجوبة المصححين لأنكحة الكفار على اعتراضات المعجلين بالفرقة
    ابيح لنبينا صلى الله عليه وسلم الزيادة على اربع نسوة ودليل ذلك
    كم زوجة جمع النبي صلى الله عليه وسلم في وقت واحد
    كان النبي صلى الله عليه وسلم يطوف على نسائه في يوم واحد
    جميع اولاد النبي صلى الله عليه وسلم من خديجة سوى إبراهيم عليه السلام من مارية
    لم يتزوج النبي صلى الله عليه وسلم على خديجة امرأة حتى ماتت
    مجموع زوجات النبي صلى الله عليه وسلم إحدى عشر امراة وجاريتان
    لم يبح للنبي صلى الله عليه وسلم ذوات المحارم
    الجمع بين الاختين كان جائزا في بعض الشرائع
    الجمع بين اكثر من اربع فعله داود وسليمان وخاتم الانبياء صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين
    عقد الرجل على اكثر من امرأة مصلحة راجحة وعقد المرأة على اكثر من رجل مفسدة خالصة
    إن الله تعالى لم يبطل ما وقع في الجاهلية على خلاف شرعه وأمر بالتزام شرعه من حين قام الشرع
    الرد على دعوى ان حديث غيلان هو تخيير ابتداء العقد على من شاء منهن
    الاصل في الفروج التحريم الا ما أباحه الله
    الاصل في العبادات التحريم ولا يعبد الله الابما شرع
    العقود والمطاعم الاصل فيها الصحة الا ما ابطله الله ورسوله
    من اسلم وتحته أم وابنتها
    الام تحرم بمجرد العقد على البنت
    البنت لا تحرم قبل الدخول بأمها
    فصل : إذا اسلم الذمي وتحته أم وابنتها وقد دخل بهما أو باحدهما
    إن دخل حرمتا على التأييد
    وكذلك إن دخل بالام وحدها
    إن دخل بالبنت وحدها ثبت نكاحها وفسد نكاح أمها
  •  تاريخ إضافته: 15 / 04 / 2011
  •  شوهد: 15331 مرة
  •  التحميل المباشر: الكتاب (نسخة للشاملة)
لفك الضغط عن الملفات: Winrar
لتشغيل ملفات الكتب: Adobe Reader أو Foxit Reader