البحث
ابحث عن:
 

 

 

 

القائمة الرئيسية
مباحث قرآنية عامة >> فوائد مستنبطة من قصة يوسف عليه السلام
  •  عنوان الكتاب: فوائد مستنبطة من قصة يوسف عليه السلام
  •  المؤلف: عبد الرحمن بن ناصر السعدي
  •  المحقق: أشرف بن عبد المقصود أبو محمد
  •  حالة الفهرسة: مفهرس فهرسة كاملة
  •  الناشر: أضواء السلف
  •  سنة النشر: 1420 - 2000
  •  عدد المجلدات: 1
  •  رقم الطبعة: 1
  •  عدد الصفحات: 68
  •  الحجم (بالميجا): 1
  •  نبذة عن الكتاب: يحتوي على:
    مقدمة المعتني
    مقدمة المصنف
    1فمن فوائد هذه السورة : أن فيها أصولاً لعلم تعبير الرؤيا
    الفصل الإول : وأما رؤيا الفتيين
    الفصل الثاني : وأما رؤيا الملك
    الفصل الثالث : ومن فوائد القصة
    2أنه يتعين على الإنسان أن يعدل بين أولاده
    3ومن الفوائد :الحث على التحرز مما يخشي ضؤه
    4ومنها : أن من الحزم إذا أراد العبد فعلاًمن الأفعال أن ينظر إليه من جميع نواحيه ويقدر كل احنمال ممكن
    5ومنها : الحذرمن الذنوب
    6ومنها:أن يعض الشر أهون من بعض
    7ومنها : أن العبرة في حال العبد بكمال النهاية لا ينقص البداية
    8ومنها:تكميل يوسف صلوات الله عليه لمراتب الصبر
    الفصل الرابع
    9ومنها : أن الإخلاص لله تعالى أكبر الأسباب لحصول كل خير واندفاع كل شر
    10ومنها:ما دلت عليه القصة من العمل بالقرائن من عدة وجوه
    11ومنها:أنه ينبغي للعبد أن يبعد عن أسباب الفتن ويهرب منها عند وقوعها
    12ومنها:ما عليه يوسف صلوات الله عليه من الجمال الظاهر الذي أخذ بلب امرأة العزيز وشغفها حبا
    13ومنها : أنه ينبغي للعبد أن يلتجئ إلى الله عند خوف الوقوع فيتن المعاصي والذنوب
    الفصل الخامس
    14ومنها : فضل الإيمان الكامل واليقين والطمأنينة بالله وبذكره
    15ومنها : أنه لا بأس بالاستعانة بلمخلوق في الأمور العادية التي يقدر عليها بفعله أو قوله وإخباره
    16ومنها : أن الإنسان إذا وجهت له تهمة هو بريئ منها لا يلائم على طلب الطرق والوسائل التي يحصل بها الوضوح والييان العام للناس
    الفصل السادس
    17ومن ذلك : أن يوسف صلى الله عليه وسلم جمع لهم بين تعبير رؤيا الملك وبين ما ينبغي لهم أن يفعلوه ويديروه في سنين الخضب للاستعداد لسنين الجدب
    18ومنها : مشروعية الضيافة
    19ومنها : أن استعمال الأسباب الواقية من العين أو غيرها غير ممنوع بل جائز أو مستحب بحسب حاله
    20ومنها :جواز استعمال الحيل والمكائد التي يتوصل بها إلى حق من الحقوق الواجبة والمستحبة أو الجائزة
    21ومنها : استعمال المعاريض عند الحاجة إليها فإن في المعاريض مندوحة عن الكذب وذلك من وجوه
    22ومنها : أن الإنسان لا يحل له أن يشهد إلابما يعلم
    23وفيها : أن وجود المسروقي بيد السارق وقرينة على أنه السارق
    24ومنها : هذه المحنة العظيمة التي امتحن الله بها نبيه وصفيه يعقوب عليه السلام
    25ومنها : إن الفرج مع الكرب
    26ومنها:أن الله يبتلي أنبيائه وأصفيائه بالشدة والرخاء
    27ومنها :جواز إخبار الإنسان بما يجد وما هو فيه من مرض أو فقرأو غيرهما على غير وجه التسخط
    28ومنها : فضيلة التقوى والصبر وأن كل خير في الدنيا والآخرة فمن آثارهما
    29ومنها : أنه ينبغي أن يتضرع إلى الله دائماً في تثبيت إيمانه ويعمل الأسلاب لذلك
    30ومنها : ما من الله به على يوسف من حسن عفوة عن إخوته
    31ومنها : ما في هذه القصة العظيمة من البراهين على رسالة محمد صلى الله عليه وسلم
    الفصل السابع
    دليل على أن هذا وصف النفس من حيث هي 32وفي قوله تعالى : ( إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي )
    33وفي تضاعيف القصة فضيلة العلم من وجوه كثيرة
    34وفيها : أن شفاء الأمراض كما يكون بالأدوية الحسية يكون بأسباب ربانية
    35ومنها : جواز سؤال الخلق خصوصاً الملوك عند الضرورة
    36ومن فوائد القصة : أن الجهل كما يطلق على عدم العلم فإنه يطلق على عدم الحلم وعلى ارتكاب الذنب
    37ومنها : قوله تعالى :ولمن جاء به حمل بعير وأنا به زعيم
    38ومنها : أن العمل بالشريعة فيه إصلاح الأرض والبلاد
    39ومنها : الدلالة على الأصل الكبير الذي أعاده الله وأبداه في كتابة :أن لكل نفس ما كسبت من الخير والثواب وعليها ما اكتسبت من الشر والعقاب وأنه لا تزر وازرة وزر أخرى
    40ومنها : الحث على فعل الأسباب الجالية للخيرات والحافظة من الكريهات
    الفصل الثامن
    41ومن فوائد القصة: الإرشاد إلى طريق نافع من طرق الجدال والمقابلة بين الحق والباطل
    42ومنها: أن الدين المستقيم الذي عليه جميع الرسل واتباعهم هو عبادةالله وحده لا شريك له
    43ومنها : وجوب الاعتراف بنعم الله الدينية والدنيوية
    44ومنها : أن الإحسان في عبادة الله والإحسان إلى العباد سبب ينال به العلم وتنال به خيرات الدنيا والآخرة
    45ومنها : أن النظر إلىالغايات المحبوبة يهون المشاق المعترضة في وسائلها
    46ومنها : أن العقود بما يدل عليها من قول وفعل لا فرق بين عقود التبرعات وعقود المعاوضات
    الفصل التاسع
    47إذا قيل : كيف خفي موضع يوسف على يعقوب وما بينه إلا مسافة قليلة مع طول المدة وقوة الداعي الملح وعلمه أنه على الوجود وحرصه الشديد على لقياه
    الفصل العاشر
    48قوله تعالى عن يعقوب في أول ما صنع أبناؤه بأخيهم يوسف :بل سولت لكم أنفسكم أمرا فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون
    49ومنها : قوله تعالى : معذ الله أن نأخذ إلا من وجدنا متاعنا عنده إنا إذا لظالمون
    50ومنها : أن آيات الله أنما ينتفع بها السائل المستهدي الذي قصده معرفة الحق واتباعه
    51ومنها : أن المشاورة نافعة في كل شي حتى في تخفيف الشر
    الفصل الحادي عشر
    52إنما لم يصدق يعقوب بنيه حين قالوا :أكله الذئب وعملوا تلك القرائن المبررة لقولهم
    53وتدل القصة على : أن الولايات الكبار والصغار لا بد لمتوليها أن يكون كفوا في قوته وأمانته وعمله بأمور الولاية
    الفصل الثاني عشر
    54لما قص الله تعالى علينا هذه القصة العجيبة بتفاصيلها قال آخرها : ما كان حديث يفترى
    فهرس الموضوعات
  •  تاريخ إضافته: 28 / 04 / 2011
  •  شوهد: 9583 مرة
  •  التحميل المباشر: الكتاب
لفك الضغط عن الملفات: Winrar
لتشغيل ملفات الكتب: Adobe Reader أو Foxit Reader