البحث
ابحث عن:
 

 

 

 
القائمة الرئيسية
213.1 كتب مصطلح... >> ما هكذا تورد يا سعد الإبل حوار علمي مع...

  •  عنوان الكتاب: ما هكذا تورد يا سعد الإبل حوار علمي مع الدكتور ربيع حول منهج المحدثين النقاد القدامى في نقد الأحاديث صحيح مسلم أنموذجا
  •  المؤلف: حمزة عبد الله المليباري
  •  حالة الفهرسة: غير مفهرس
  •  الناشر: دار ابن حزم
  •  سنة النشر: 1425 - 2004
  •  عدد المجلدات: 1
  •  رقم الطبعة: 1
  •  عدد الصفحات: 715
  •  الحجم (بالميجا): 13
  •  تاريخ إضافته: 29 / 04 / 2009
  •  شوهد: 18731 مرة
  •  رابط التحميل من موقع Archive
  •  التحميل المباشر:
    تحميل
    تصفح



فهرس الكتاب

يين يدي البحث
المقدمة
الحقيقة الأولى
الحقيقة الثانية
الحقيقة الثالثة
نصوص الإمامين: ابن قتيبة، وابن القيم
المحور الأول: تحديد موضع النزاع
خلاصة الخطاب الموجه إلى الدكتور ربيع
خطأ الأستاذ في فهمه لمحتوى الرسالة وتعليقه عليه
ملخص كلام الأستاذ
شبهات الأستاذ ومغالطاته
المغالطة الأولى: زعمه أن حديث ابن عمر في القمة من الصحة
الشبهة الأولى والإجابة عنها
الشبهة الثانية والإجابة عنها
الشبهة الثالثة والإجابة عنها
المغالطة الثانية: زعمه أني ضعفت حديث ابن عمر
المغالطة الثالثة: أن القاضي عياض لم يستقر على رأيه، بل نسي ما قرره
غرائب الأستاذ وغوغائيته
الأنموذج الثاني للغوغائية
المحور الثاني حديث ميمونة في صحيح مسلم وما وقع فيه من تصحيف
ثصحيف قديم في حديث ميمونة من صحيح مسلم وتحقيق الرأي حوله
الردود والتعقيبات
شبهات الأستاذ
الردود والتعقيبات
رأي الحافظ المزي حول هذا الإسناد في صحيح مسلم وغيره من تعقيب الحافظ ابن حجر على قول المزي
الأستاذ مع أدلة التصحيف، الدليل الأول
الردود والتعقيبات
الأستاذ مع الدليلين: الثاني والثالث
الردود والتعقيبات
الأستاذ مع الدليل الرابع
الردود والتعقيبات
الأستاذ مع الدليل الثامن
الردود والتعقيبات
الأستاذ مع الدليل التاسع
الردود والتعقيبات
المحور الثالث: حديث ابن عمر في فضل الصلاة في المسجد النبوي
نصوص النقاد في تعليل حديث ابن عمر في فضل الصلاة في المسجد النبوي، ودحض شبهات الأستاذ حولها
تعليل النقاد لحديث ابن عمر وبيان وجهه
زلة الأستاذ وتضليله
سلوك الجادة ودحض شبهات الأستاذ حوله
مجازفة الأستاذ في التفريق بين المتفق من الأمثلة
مغالطة الأستاذ في تكثير الروايات والمتابعات
الأستاذ مع نصوص النقاد في تعيل حديث ابن عمر
شبهات الأستاذ ومجازفاته
أسلوب البخاري في استخدام كلمة (الأصح) في التاريخ الكبير
خلاصة القول حول رأي البخاري في حديث ابن عمر، وتضليل الأستاذ في ذلك
نصوص الإمام النسائي وشبهات الأستاذ حولها
دحض شبهاته
الأستاذ ونصوص الإمام الدارقطني في تعليل حديث ابن عمر
دحض شبهاته وفضح أباطيله
نصوص القاضي عياض ورأي الأستاذ فيها
دحض شبهاته
دراسة الأستاذ لحديث أبي هريرة
دحض شبهات الأستاذ
دحض شبهته حول عنعنة سفيان بن عيينة والزهري
دحض شبهته حول حديث ابن قارظ
دعواه بان حديث ابن عمر أصح من حديث أبي هريرة
ما أروع ترتيب مسلم لهذه المجموعة من الأحاديث
المحور الرابع: حديث معمر عن أيوب عن نافع عن ابن عمر
قول الدارقطني: " وليس بمحفوظ عن أيوب !، وتخبط الأستاذ في فهمه
الردود والتعقيبات
المحور الخامس: مسالة تقوية حديث ابن عمر بالمتابعات والشواهد
مسالة المتابعات والشواهد وتخبط الأستاذ في تطبيقها
كيف ينبغي أن تكون الدراسة حول الأسانيد
حديث عطاء عن ابن عمر جعله الأستاذ متابعة لنافع عن ابن عمر
من الشواهد التي درسها الأستاذ حديث هلال عن أبي هريرة
حديث آخر يعده الأستاذ شاهداً لحديث ابن عمر
دحض شبهات الأستاذ
زعم الأستاذ بوقوع تحريف في كلام ابن عدي، ودحض شبهاته في ذلك
استدراك غريب وتعقيب عجيب
كشف مجازفة الأستاذ
خاتمة كتاب الأستاذ (منهج مسلم)
كشف تضليل الأستاذ

القسم الثاني: الأنوار الكاشفة لما في تنكيل الدكتور ربيع من التضليل
والمجازفة
المقدمة
الفصل الأول
النقطة الأولى: التزام مسلم الصحة في كتابه (الصحيح)
تنبيه مهم إلى تلون الدكتور ربيع وتطوره في المواقف إلى أطوار
النقطة الثانية: دعوى الأستاذ بان صحيح مسلم لم يؤلفه إلا لعوام الناس
النقطة الثالثة: دعوى الأستاذ بان شرح العلل يتناقض مع التزام مسلم
الاختصار من الأحاديث الصحيحة وعدم تكرارها
النقطة الرابعة: دعوى الأستاذ بان شرح العلل يتناقض مع نهي مسلم عن
رواية أحاديث المتروكين، ورواية المناكير
الفصل الثاني
النقطة الأولى: القضايا التي عدها الأستاذ أطواراً وتلوناً
الفقرات التي تعلق بها الأستاذ في تقوله على الخصم
تلخيص محتوى الفقرات وتوضيحها
النقطة الثانية: دعوى الأستاذ بالتلون والاضطراب ومناقشة حججه فيها
نص الأستاذ فيما يخص التلون والاضطراب والتعقيب عليه
الطور الأول المفتعل، والرد عليه
تعليق الأستاذ على الطور الثاني المفتعل، والرد عليه
خروج الأستاذ المفاجئ من موضوع التلون، إلى موضوع شرح العلة في
الصحيح
مناقشة الأستاذ في رأيه عن طريقة بيان العلة
تعليق الأستاذ على الطور الثالث المفتعل
هل الاستدلال بالأقوال تلون واضطراب؟!
مؤاخذات على قول الأستاذ
إقرار الأستاذ بوجود شرح العلل في صحيح مسلم (!)
خلط الأستاذ بين مسالتين منفصلتين: الترتيب وشرح العلل
الفصل الثالث
تقسيم الحافظ الخليلي العلة إلى قادحة وغير قادحة
مسالة زيادة الثقة ودحض شبهات الأستاذ حولها
الأمثلة التطبيقية لرد الإمام مسلم زيادة الثقة
هل تطلق العلة على تفاوت الأحاديث في ألفاظها
مسالة تفرد الثقة ودحض شبهات حولها
الفصل الرابع
النقطة الأولى: رأي القاضي في الترتيب وشرح العلل
شبهات الأستاذ حول رأي القاضي عياض
كشف تضليل الأستاذ، ودحض شبهاته
العلة ومجازفة الأستاذ في تفسيرها
وجه تقسيم العلة إلى قادحة وغير قادحة، ودحض شبهات الأستاذ حول ذلك
العلة وحدود قدحيتها ، ومناقشة شبهات الأستاذ حولها
النقطة الثانية: شبهات الأستاذ حول رأي الإمام ابن الصلاح في الترتيب
دحض شبهات الأستاذ حول رأي ابن الصلاح
النقطة الثالثة: شبهات الأستاذ حول رأي الإمام النووي في الترتيب وشرح العلل
دحض شبهات الأستاذ حول رأي الإمام النووي
اهتمام الأستاذ بإثارة شبهات حول الأمثلة التي طبق فيها النووي رأيه
رد شبهات الأستاذ ودحضها
تبجح الأستاذ باستدلاله بحديث عامر بن سعد على عدم ترتيب مسلم للروايات
دحض شبهات الأستاذ حول هذا المثال، ورد تضليله بالحقيقة
لفتة غريبة ومفاجئة من الأستاذ، والرد عليها
النقطة الرابعة: رأي ابن رشيد السبتي في الترتيب، وشبهات الأستاذ حوله
دحض شبهات الأستاذ
النقطة الخامسة: رأي الحافظ ابن حجر في الترتيب وشرح العلل وشبهات الأستاذ حوله
مجازفة الأستاذ في تعليقه على هذه الفقرات
الباب الثاني:
الفصل الأول
تمهيد
النقطة الأولى: مزيد توضيح لمعنى العلة في كلام مسلم ودحض شبهات الأستاذ حوله
النقطة الثانية: كيف يروي الإمام مسلم حديثاً فيه علة، وشبهات الأستاذ حول ذلك
النقطة الثالثة: هل التزم مسلم بحذف القدر المعلول من الحديث؟!
النقطة الرابعة: الخصائص الإسنادية ليست مخترعة
النقطة الخامسة: مسالة الإدراج، وصلتها بالعلة، وأوهام الأستاذ في فهم ذلك
قواعد النقد عند الأستاذ مثل عصا الأعمى
نقد استطرادي لدراسة الأستاذ حديث عبد الأعلى في كتابه (بين الإمامين)
أيهما نقدم: ما هو أبعد من الوهم أو ما هو أقرب إليه
الفصل الثاني
حديث سالم في قصة بيع العبد، ورأي الأستاذ فيه
حديث سعيد بن عبيد في القسامة ورأي الأستاذ فيه
الفصل الثالث
تمهيد
المثال الأول: حديث ابن عمر (بني الإسلام)! وشبهات الأستاذ حول
ترتيب أسانيده في صحيح مسلم
مجازفات الدكتور ربيع في تعليقه على هذه الدراسة التحليلية
الحديث المتفق عليه، وأثره في الترجيح
اهتمام الأستاذ بإلزام خصمه بما لا يلزم
خصائص إسنادية يتميز بها حديث ابن عمر، وشبهات الأستاذ ومجازفاته فيها
تعقيب الأستاذ على علو الإسناد
المثال الثاني: ورد الشبهات حول ترتيب أسانيده في صحيح مسلم
المثال الثالث: ورد شبهات الأستاذ حول ترتيب أسانيده في صحيح مسلم
المثال الرابع: ورد شبهات الأستاذ حول ترتيب أسانيده في صحيح مسلم
المثال الخامس: ورد شبهات الأستاذ حول ترتيب أسانيدها في الصحيح
زلل الأستاذ وتضليله ومجازفته في التعقيب
المثال السادس: ورد شبهات الأستاذ حول ترتيب أسانيده في صحيح مسلم
تلون الأستاذ في الترجيح
المثال السابع: ورد شبهات الأستاذ حول ترتيب أسانيده في صحيح مسلم
المثال الثامن: ورد شبهات الأستاذ حول ترتيب أسانيده في الصحيح
الفصل الرابع
الحديث الأول: ورد شبهات الأستاذ في ترتيب أسانيده في صحيح مسلم
الحديث الثاني: الجديد ودحض شبهاته في ترتيب أسانيده في صحيح
مسلم
الحديث الثالث: ورد شبهات الأستاذ حول ترتيب أسانيده في صحيح
مسلم
الخاتمة
ملحق صور الرسانل

لفك الضغط عن الملفات: Winrar
لتشغيل ملفات الكتب: Adobe Reader أو Foxit Reader